صوت النون … بقلم /الصحفي عبد السلام بزاعي

بقلم /الصحفي عبد السلام بزاعي

 

حين يصمت قلمي ..
يحاور الأشواق بصوت النون
ليخوض في المضمون
وحينمااستمع للحن حرف النون
كأني أحضن خيال الشعر من المكنون
تنهيدة حروف في المضمون
أحببت هذا الحرف فوق كل الظنون
غريب انا في همسات القافية في يوم ملعون
من هول الصدمة عندما تهاوت النون
وخاضت في شجون اللامضمون
فسطعت العين في سماء يوم حزين
ايذانا بفجر جديد يتجاهل كل تنوين
فمن رحم الحروف أنجبت الكلمات
المتممات لشوق كل الجمل المبيدات
نون اضناها شوق التجوال بين الأوطان
فلم تستقر بين سطور الأمان
فغيرت المكان فافسدت قوافي بيتان شعريان
صدام الحروف للحروف هذيان
غريب انا بين السطور ولهان
فالحاء حلبت في غير اناءها
انكسر العود على غصن شوقها
فتاهات بين الحلال والحرام بعد صحوتها
إنها ببساطة حكاية حروف خرجت عن المألوف
ليتكلم قلمي ويصمت لحني
لأرسم جدارية العشق وأخلد فيهااسمي
الصحفي عبد السلام بزاعي

التعليقات مغلقة.