غياب الرقابة والمتابعة بالوحدات المحلية علي مستوي مركز العياط

غياب الرقابة والمتابعة بالوحدات المحلية علي مستوي مركز العياط

كتب .. سيد المزغوني

تسبب غياب الرقابة والمتابعة من جانب أقسام البيئة بالوحدات المحلية على مستوى المراكز والمدن والأحياء والقرى بمحافظة الجيزة وكذلك انعدام المتابعة من جانب مفتشي وموظفي مديرية الري وإداراتها المختلفة إلى تحول غالبية ترع ومصارف الجيزة لبرك ومستنقعات للصرف الصحي ،
ما يجعل الآلاف من المواطنين عرضة للإصابة بالأمراض الفتاكة التي تصيب الجهاز الهضمي والكلى بسبب ري المحاصيل المختلفة والخضراوات من هذه المياه الملوثة بصفة مستمرة ، في غياب تام من كافة المسئولين المعنيين.
ومن الامثلة علي هذا قيام احد المواطنين بقرية برنشت بتوصيل ماسورة الصرف الخاصة بمنزلة لتلقي بمخلفاتها في الترعة المقابله له ، في غياب تام لموظفي الوحدة المحلية والبيئة بالقرية ، فكيف نريد النهوض والموظفون في الوحدة المحلية ببرنشت تتقاعس عن اداء مهام عملهم هناك فالبرغم وجود قضاء ورئيس نظفاء اليد لا يجاملون ويعلمون لصالح البلد فقط ، الا اننا نجد عكس ذلك تماما بالقرية المظلومة، فلا توجد رقابة علي الوحدة المحلية ببرنشت الذين يطبقون قانون “منا فينا ” فلا يقبلوا أحد معهم حتي لا يعلم خباياهم وإذا لم يتفق معه فما أسهل أن يحملوه مصيبة تتناسب معه ، لذا أناشد كل مسؤل محترم ان يطبق علي هؤلاء القانون حتي يكونوا عبرة لغيرهم من المرتشين والمتربحين واصحاب المصالح الشخصية.

التعليقات مغلقة.