ما هذا الجفاف ؟ .. بقلم / صلاح الورتاني

بقلم / صلاح الورتاني _ تونس

تسألني عفاف
أقف في وجوم
تنتابني هموم
عند صدري غيوم
هل جفاف الأرض عفاف ؟
قد نزل المطر
زال الخطر
زفت البشرى للفلاح
عم الخير في ربوعنا
الكل في انشراح
غنى الطير وصاح
شاكرا ربنا الفتاح
إبتسمت عفاف
نظرت إلي ضاحكة
أتدري ما السؤال ؟
لا أعرف عفاف !!!
أسوقها كلمات لطاف
الجفاف العاطفي
ترانا نعيش غير
موت الإحساس
جفاء الناس
حب المصالح والذات
أين زمان الجمع والفرح
لم نعد نراه
قد إنقضى وفات
ليتنا نعيشه سويعات
تنهدت عفاف ونزل الدمع
على خدها ووجنتيها
رحت أهدهدها
كطفل رضيع
لعل الغيم ينقشع
نرى النجوم
تعود البسمة للشفاه
يزول الكدر وكل آه
يعود البلبل الشادي
ينادي
بأعذب الألحان
قد عم الخير كل الأوطان
زال الحزن
حل فرح الإنسان
أخذت عفاف إلى حلم
ليتنا منه لا نفيق
زال الرحيق
عدنا نكررها
هل يزول الجفاف
من قلوب الناس
لتعود البسمة لعفاف ؟
سؤال يحيرني
سيظل معي
يقل مضجعي .. ؟؟؟

التعليقات مغلقة.