( يا أمّ كُلِّ الأرْضْ ) .. شعر بقلم / د. ناشد أحمد عوض

بقلم / د. ناشد أحمد عوض

مَرَرْنَ بالمَجْدِ
الـثَّمينِ علىٰ
شَفَاهَاتِ الحَنَاجِرِ ،،
وارتِعَـاشَاتِ
الأَهَـلَّةْ ..

فَـوَهَـجْنَ
بالسِّحْرِ العَتيقِ ،
وحَـوْلَـهَـنَّ
صَبابَةُ الهَالاَتِ ،،
والمُهَجُ المُحلِّقَةُ
المُطِلَّـة ..

ومَراكِبُ الشَّمْسِ
العَظِيمةِ
تَسْـتَثيرُ مَنَازلَ
الأتْـواقِ فِي
مَــرأَىً
تُسَاوِرُهُ المَهَابَةُ
والتَّـجِلَّـةْ ..

وكَـأنَّ آلافَ
الـسِّـنيـنِ
تَوافَدَتْ ، وتَعَانَقَتْ
وبِـجُنْحِهَـا لُـغْزُ
الحَـضَـارةِ ،،
وارْتِـسامَـاتُ
الكَلامِ لَـهاَ الأَدِلَّةْ ..

ونَوَافِحُ البَوْحِ
المُعَـتَّقِ
تَلتَقِي بِشَواهِقِ
الأنْـغَـامْ ،،
واللَّهَبِ المُشَرَّعِ
فِي صُحُونِ
الغِيدِ ، والكُـثُبِ
المُطِلَّةْ ..

بِقَلائِدِ الذَّهَبِ
المُجَنِّحِ تَـعْـتَلِي
شُـرَفَ
الـعُـرُوشْ ،،
فَتَحْصِرُ التَّاريخَ
ثَانِـيَةُ الـزَّمَانِ
المُسْتَقِلَّةْ ..

والنِّيلُ يَحْتَضِنُ
المَواسِمَ
مُـرْضِـعــاً ،،
ويَضِجُّ بالمَوجِ
المُداعِبِ
مَـتْنَ أفْـلاكٍ
وتَلَّـةْ ..

مَنْ مِـثْلـهَا ؟!!
تِلْكَ الخُرافَةُ
مِـنْ خَـضِيبِ
الـنَّهْـر ِ،،
أكْسَاهَا الخُلُودُ
ثِيابَ عِـزَّتِهِ
كَحُـلَّةْ ..

منْ مِثْلُهَا ؟!!
تِلْكَ السَّطُوعَةُ
فِي غُضُونِ المَجْدِ ،
تُـعْلِـنُـها
مَزامِيرُ المَدَارِجِ
والأَخِـلَّةْ ..

يا أمّ كُلِّ
الأَرْضِ ألهَمْتِ
الدُّنَىٰ ،،
وظَفَرْتِ بالوَسْمِ
العَـجِيبِ عَلَى
تَراتِيبِ المَمَالِكِ
والأَكِلَّة ..

التعليقات مغلقة.