أهلا رمضان المبارك بقلم / د. محفوظ فرج

بقلم / د. محفوظ فرج

 

أحمدُ الله إذْ أجابَ دعائي
وبهِ قدْ سَألتُهُ برجاءِ

منذُ عامٍ فيهِ مضى رَمَضانٌ
قلتُ : بَلِّغْهُ رَبّي لي بهناءِ

علَّ فيهِ أمحو عظيمَ ذنوبٍ
قد علتْ هامتي وضاقَ فضائي

هو شهر أيامه سابحات
بندى رحمة بكل سخاء

حَلَّ فينا وكلنا في انتظار
واشتياقٍ من بعد طول عناءِ

وثواب الطاعات فيه خشوع
منه تهوي قلوبنا بنقاءِ

بين ذكرٍ وبينَ طيبِ صلاةٍ
وصيامٍ يزيلُ كلَّ بلاءِ

وليالٍ أنوارُها تَتَجَلّى
برضى اللهِ وهو خيرُ شِفاءِ

يا مجيباً لكل سؤل قريباً
ولطيفا بمؤمن في النداء

ما لنا في الوجودِ غيرك حصنٌ
أنت عون الملهوف في الضراء

ربِّ عطفا يزيلُ غَمّاً وكَرْباً
جاثمين على الملا بدهاءِ

ولْيكنْ مَقدَماً لخيرٍ وعزٍّ
وسلامٍ يسودُ في الأرجاءِ

ينعم المسلمون فيه بلا غل
وحقد يدعو إلى البغضاء

بقلوبٍ في نَبضِها تَتَوالى
بصلاةٍ لخاتمِ الأنبياءِ

التعليقات مغلقة.