اشتعال الأزمة بين عمرو أديب ومحمد رمضان

…كتب /اسلمان فولى

وفي أول تحرك قضائي، حدّدت محكمة جنح الشيخ زايد، جلسة 29 مايو لنظر أولى جلسات محاكمة عمرو أديب في اتهامه بسب وقذف محمد رمضان حيث اتهمه الأخير بالهجوم عليه عقب انتقاده لفيديو “الفلوس” الذي نشره رمضان بعد الحكم عليه في قضية الطيار أشرف أبو اليسر، حيث طالب محمد رمضان في دعواه بتعويض قدرة 1000001 مائة ألف وواحد جنيه.

وجاء في صحيفة الدعوى التي أقامها محمد رمضان، أن الإعلامي عمرو أديب، استغل وظيفته كإعلامي وخالف ميثاق العمل الإعلامي فأراد أن يحقق لنفسه السبق وشهرة زائفة، فقام بتوجيه عبارات وألفاظ تحتوي على سب وقذف وتشهير وتهديد للطالب وبث ذلك من خلال منصته الإعلامية، القصد منها النيل من سمعة وشرف وإهانة عائلته، حيث أخذ عمرو أديب بتناول موضوعاً عاما بصفة شخصية، وأباح لنفسه تجريح الطالب وسبه وسب عائلته.

وكان عمرو أديب، قد أعلن عبر برنامجه «الحكاية»، في وقت سابق مقاضاة محمد رمضان، قائلًا: «لو محدش رباك أنا هربيك»، وأضاف أنه سيتبرع بالكامل بقيمة التعويض لصالح مستشفى أبوالريش للأطفال.

ووجه عمرو أديب رسالة إلى رمضان قائلًا: «لو محدش رباك أنا هعرف أربيك، البلد دي فيها قانون يسري على الجميع»، مضيفاً أنه طلب من المحامي الخاص به رفع قضية على الفنان محمد رمضان، وأي فلوس سيحصل عليها كتعويض من محمد رمضان سيرسلها لمستشفى الأطفال في أبوالريش.

التعليقات مغلقة.