أبوالياسين : الاصطفاف لمواجهة سد النهضة واجب شرعي ووطني

قال ” نبيل أبوالياسين “رئيس منظمة الحق الدوليةً لحقوق الإنسان في بيان صحفي صادر عنه اليوم «الخميس» للصحف والمواقع الإخبارية ، إن في ظل تصاعد أزمة سد النهضة ، ومراوغة الطرف الأثيوبي “لـ ” «تحاشي الإلتزام المباشر»، والأستقواء بالآخر أدعوا الشعب المصري ، وقوى المعارضة المصرية الوقوف صَفٍّ واحداً لدعم خطوات السلطة المصرية تجاه حل حاسم للأزمة التي تهدد مستقبل مصر وأمنها القومي.

وأضاف ” أبو الياسين ” أن قضية سد النهضه قضية قومية بالغة الأهمية، وذات أبعاد أمنيه وسياسية وفي صدارة إهتمامات الدولة ، تتطلب لاصطفاف وطني حقيقي خلف رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي لمواجهتُة، والتعالي عن الخلافات السياسية مهما كانت حجمها والتحرك سريعًا ضد الملئ الثاني المرتقب في يوليو ، والتي تحاول الخارجية الإثيوبية بالأكاذيب التي تُرددها ، والألعيب ومناورتُها الخبيثه للتغطيه على موقفها الحقيقي وهو الإدعاء”بملكية النهر .

ومن جانبهُ قال : أ.د “عصام علوان ” إستاذ بالجامعه الأمريكية الإمارات ، ونائب رئيس منظمة الحق للعلاقات الدولية ، وخبير إستراتيجيات إجتماعية ؛ إن أزمة سد النهضة أصبحت تشكل تهديداً وجودياً لمصر ،وأن الشعب المصري قد يواجه عطشاً بشكل حقيقي، والمشكلة أن الخيارات السياسية أو الدبلوماسية المتاحة سواء كانت”لـ” مصر أو السودان قد إستهلكت جميعها .

ويرّ ” أبوالياسين ” تعنت إثيوبي واضح ، وشديد للغاية وهناك مراوغة ورفض مطلق لأي إتفاق ملزم ، ولذلك تصاعد الحديث عن الخيار العسكري لمصر لابد من أن يحظى بدعم وطني بغض النظر عن التكلفة أو الحسابات ،ولكن لابد أن يسبق ذلك ذهاب مصر ،والسودان إلى مجلس الأمن وفق القرارات 36 و 38، مما قد يُعجل بصدور بقرارات ملزمه لأطراف النزاع، لكنه أبدى خشيته من عامل الوقت خاصة وأن مصر والسودان قد أصبحتا بالفعل تحت رحمة القرار الإثيوبي .

وأكد : ” أبوالياسين ” في بيانه الصحفي ، أن على كل مصري وطني وحر في الداخل والخارج أن يؤدي دوره ويثبت وطنيته وحرصه الشديد ، وخوفه على وطنه، لأنهُ لا مجال إلا لاصطفاف حقيقي والتكاتف ، والاتحاد وأن يكون «الشعب المصري» على إستعداد تام بكل ما يملُك لو دخل الجيش المصري في مواجهه مع إثيوبيا دفاعا عن النيل، يكون الجميع تحت تصرفهُ لحماية الأمن المائي الذي يُعتبر جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري .

التعليقات مغلقة.