أين حق الأطفال؟

بقلم / تقى عبد العزيز

 

تلك التي نرى صورتها أمامنا ظهر مدرسة إبتدائية في مدينة السلام خلف مبنى أطفال الروضة.
أسم المدرسة:مدرسة السلام الإبتدائية المشتركة.
ذلك المنظر مانراه يومياً وفي الصباح الباكر نجد القمامة أعلى من ذلك بروث الحيوانات وترى الماشية تأكل منها وغير قمامة محلات الطيور مثل ريش وأعضاء الدجاج والبط وترى الكلاب والقطط متواجدة بكثرة في ذلك المكان.
كيف لبلد تتطور ولازال الإهمال مستمراً؟
نحن في موجات الكورونا ونرى إصابة الكثير والموت يخيم بكل بيت ولازال الإهمال تراه في الشوارع.
أليست رائحة القمامة وذلك المنظر خطر على الأطفال؟
نحن نطالب من حي السلام أول الإهتمام حقاً بالمنطقة فأطفالنا في خطر.

التعليقات مغلقة.