القدوة الحسنة

الإقتداء هو اتباع وتقليد سلوك وقيم شخص أخر بكامل إرادتنا

وما أحوجنا في هذه الأيام إلي القدوة الحسنة التي تأخذ

بأيدينا إلي بر الأمان

وليست القدوة في إلقاء الخطب والمحاضرات والكلمات الرنانة

إنما في السلوك والأخلاق الحميدة والعمل بها

فالقدوة الحسنة إنعكاس حياة

فالاجيال القادمة ليسوا بحاجة إلى ناقد أو موجه

إنما حاجتهم الفعلية إلي قدوة حسنة يقتدون بها تساعدهم

علي بناء أنفسهم وبناء أجيال تكون قدوة يحتذي بها في المستقبل

قال الله تعالى: (لقد كان لكم في رسول الله أسوةً حسنةً لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر)

كل منا يمكن ان يكون قدوة لمن حوله بأخلاقه وعمله

أصول مع هالة ابراهيم

إشراف أ/إيمان

ايمان حسين

Peut être une image de ‎enfant, debout, océan et ‎texte qui dit ’‎القدوة الحسنة مع هالة إبراهيم إشراف أ/ايمان حسین‎’‎‎

التعليقات مغلقة.