يوميات صائم مرح _ 2 _

حدثني صاحبي ونحن نحتسي قهوتنا الرمضانية بعد إفطار اليوم المضني الطويل حيث قال : أتدري ما حدث لصاحبنا فلان من فخ وضعناه فيه أخيرا وكان المقصد إختباره ، حيث أشرنا عليه بالذهاب إلى المقهى الفلاني الموجود بإحدى الأحياء الراقية الفخمة وقلنا له بأنه سيدفع فاتورة منخفضة إن كان مهذبا مع النادل وتحدث معه بكلام لطيف ولغة مهذبة .

وكان في ظن المسكين أنه سيظفر بذلك ، ذهب للمقهى المذكور وقام بهذا الإجراء مع النادل واحتسى قهوته مع شيء من الحلويات .

وبعدما أتم شرب قهوته جاءه النادل بفاتورة باهضة الثمن لم يكن يتوقعها ، فصاح في وجهه : كيف تأتيني بهذه الفاتورة وأنا في علمي أنكم تخفضون المعلوم مع الزبون الحسن السلوك والأخلاق ؟ هذا ما قاله لي صاحبي اليوم . تركه النادل وهو يزمجر ونادى على صاحب المقهى للتفاهم معه . وبعد حديث مطول قال له .. يا سيدي الكريم هذا الإجراء في اليابان وليس عندنا فنحن لم نلتحق بعد بالشعوب المتقدمة ما زالت أمامنا أشواط كثيرة .

الخلاصة ..

لسنا في حاجة لمثل هذا لو تمسكنا بديننا وشرائعه السمحة وأحاديث نبينا الأكرم صلوات ربي وسلامه عليه لما أضعنا أمجادنا وتاريخنا الحافل حيث كنا خير أمة أخرجت للناس وللأسف اتبعنا كلام عدونا فوقعنا فيما نحن فيه الآن من ذل ومهانة ..

وإلى يوم آخر واستنتاج آخر أستودعكم الله ..

بقلمي صلاح الورتاني

تونس

التعليقات مغلقة.