أود الحديث والإكثار أود الخروج من تلك البقعة التي حوصرت داخلها أو ينتفض جسدي نفورا وحلقات متتابعة ،…فالقلب صامتا والعيون لامعة سيرة الأحلام لايفنيها خاطري ووأد الأماني اقتلاعات كاسرة……آه بملء السماء فيض كبير لايوصف الألم والمسألة أهل وقفت هنا؟

عند تلكم الرحلة عبارات عالقة بالأجفنة وسير الخطي يحك حقيقة لامفتعل يخذل أواه لشوك الطريق والضيق وكسر الآمال والأحلام واقعها بذرة خردل …

بقلمي

شرين عبد العظيم

Peut être une image en noir et blanc de une personne ou plus

التعليقات مغلقة.